السلطان عبد الحميد الثاني : آخر السلاطين العثمانيين الكبار الكتاب الاليكتروني


السلطان عبد الحميد الثاني : آخر السلاطين العثمانيين الكبار -  محمد حرب pdf epub

مجاني

معلومات

لغة: عرب
التاريخ: 2017
كاتب: محمد حرب
ISBN: 9789772786657
شكل: PDF EPUB MOBI TXT
حجم الملف: 4,28

تفسير:

لا يدعي هذا الكتاب أنه أحاط بكل جوانب السلطان عبد الحميد وعهده علماً. لكنه يدعي أنه وضع أمام القارئ الصورة الأكثر إمكاناً لهذا الموضوع، مستخدماً المتاح -حتى الآن- من أدوات الكتابة التاريخية في وضع السلطان عبد الحميد في إطار عصره، التاريخي والسياسي والفكري.عني هذا الكتاب بدراسة العوامل التي كونت أسلوب السلطان في التفكير، ودراسة العوامل التي أثرت فيه، وفي أسلوب تعامله. هذا الأسلوب الذي جعله عرضة لهجوم الأدباء والشعراء في أوربا وفي أمريكا وهجوم وسائل الإعلام الغربية في الغرب والمتغربة في الشرق فضلاً عن هجوم السياسيين الغربيين عليه. وفي ذلك العهد لم تكن أوربا تخفي أنها بصدد قهر العالم الإسلامي، بقهر عبد الحميد، وكانت تصرح أنها بصدد إزالة الدولة العثمانية من التاريخ بإزالة عبد الحميد من رياسة الدولة العثمانية. وبعد القهر والإزالة يأتي التطبيع، يعني: تطبيع الشعوب التي كانت تتألف منها الدولة العثمانية بالطابع الأوروبي، وقد حدث هذا وما زال يحدث.اتفقت بريطانيا -وكانت هي القوة العظمى- مع روسيا على عمل عسكري مشترك إسقاط السلطان عبد الحميد من على العرش، وتراجعت الدولتان. فاستعاضت بريطانيا هم ذلك بمؤامرات محلية فشلت. ثم أخذت أوربا بسياسة النفس الطويل لإسقاط السلطان، بأيدي محلية من أبناء الدولة العثمانية عقولها أوربية. ونجحت أوربا ونجحت القوى اليهودية -الصليبية المشتركة وسقط عبد الحميد- رائد الجامعة الإسلامية- من على العرش، لكنه لم يسقط من الضمير الإسلامي، ولم تسقط مكانته في التاريخ.

...بيع آخر 1336 هـ ... حثَّت هذه الحالة السلاطين العُثمانيين ... السلطان الأخير... عبد الحميد الثاني - alaraby.co.uk ... ... الحميد الثاني كان آخر ... السلطان عبد الحميد ... السلطان عبد الحميد الثاني آخر السلاطين العثمانيين الكبار. ... مذكرات السلطان عبد الحميد by. وتلقى السلطان عبد الحميد بن عبد ... السلطان عبد الحميد الثاني آخر السلاطين العثمانيين ا ... السلطان عبد الحميد الثاني: آخر السلاطين العثمانيين الكبار - أبجد ... ... السلطان عبد الحميد الثاني آخر السلاطين العثمانيين الكبار...